تنسيق التقاضي عبر الحدود

كثيرا ما تنطوي الحالات التي تحتوي على عنصر دولي على تعدد الإجراءات التي تتقدم في نفس الوقت أمام المحاكم، والمحاكم، والوكالات الحكومية في مختلف البلدان. الكفاءة في إدارة هذه النوعية من النزاعات تتطلب فريقا قانونيا يمتلك فهما واسعا وخبرة في التعامل مع الدعاوى القضائية في مختلف الولايات القضائية، نحن نضع بإعتبارنا الجوانب الدولية أو قانون الاتحاد الأوروبي الذي له تأثير على القضية بينما في نفس الوقت نقوم باستخدام فرق محلية للمحامين الذين يمتلكون منظور عالمي

شركتنا قام بنشاط بتنسيق (من خلال مديرها كونستانتينو كريستوس) الإجراءات القضائية وغير القضائية مع فرق من المحامين من فرانكفورت، برلين، أمستردام، لندن، باريس، ليون، هونغ كونغ، طوكيو، واشنطن، نيويورك، جنيف، موسكو، تشيسيناو، بوخارست، كييف، أثينا، جزر فيرجن البريطانية، والجمهورية الدومينيكية، ودبي في سياق الحالات المتعلقة بالدعاوى التجارية، وغسل الأموال والغش التجاري، المطالبات، والتشهير الدولي وهجمات رايدر، تجميد الأصول واقتفاء أثرها ، أمور الإنتربول وتسليم المجرمين، والاندماجات وشراء الأصول مع مبالغ تتراوح بين بضعة ملايين دولار أمريكي/يورو إلى عدة مليارات

لقد قدمنا أيضا النصيحه إلى عدد من المؤسسات الدولية، بما في ذلك المصارف الألمانية والروسية فيما يتعلق بالقضايا التي تتصل بعنصر أجنبي وقامت بتنسيق جهود الفريق.

أن الفائدة الرئيسية تكمن في قدرتنا على الإبداع في التعامل مع النزاعات الدولية مع توفير القدرة على الحصول على فرق من المحامين حتى في الولايات القضائية النائية مع الشروع في اتخاذ إجراءات أو دفاع في غضون ساعات من لحظة تلقي تعليمات. في النزاعات الدولية تعاوننا مع شركاء وفرق من أعلى 10 شركات في العالم، وشركات كبيرة في المملكة المتحدة ترغب وتطمح إلى العمل معنا لصالح عملائنا فورا في اليوم الذي يتلقون فيه التعليمات

في تنسيق مثل هذه النزاعات، نشارك بنشاط بإعطاء التعليمات والإشراف على عمل شركائنا الدوليين، وفي الوقت نفسه نقوم بالمشاركة في جلسات استراتيجية وأحيانا في جلسات الدولية كمستشارين أجانب.